أخبار عاجلة
الرئيسية / من الجامعة / اختتام فعاليات الدورة الثالثة من المسابقة النهائية لمشروع (شباب يناظر)

اختتام فعاليات الدورة الثالثة من المسابقة النهائية لمشروع (شباب يناظر)

اختتمت فعاليات الدورة الثالثة من المسابقة النهائية لمشروع (شباب يناظر)، الخميس 25 أبريل 2019، التي نظمتها كلية العلوم والتقنيات و جمعية التأهيل للشباب، تحت شعار: موقع الشباب في النموذج التنموي الجديد.

ويندرج هذا المشروع الذي نظم بشراكة مع جامعة السلطان مولاي سليمان، من خلال انفتاحه على 5 مؤسسات، في إطار تحسين مهارات التناظر وتقنيات الإقناع، وكذا روح الإبداع لدى المتناظرين، من خلال تعزيز الثقة في النفس ومهارات الإلقاء إمام الجمهور، فضلا على تمكين الطلبة من القدرة على العمل بروح الفريق الواحد.

وفي كلمة له بالمناسبة، أكد رئيس جامعة السلطان مولاي سليمان، والتي قدمها بالنيابة عنه نائبه على أهمية الموضوع، ودور الشباب الجامعي في هذا المجال، وبعدها جاءت كلمة عميد كلية العلوم والتقنيات، التي أشادت بكل الذين ساهموا في تنظيم هذه المسابقة، موضحا أن جمعية التأهيل للشباب هي جمعية شابة توجد بالكلية منذ ثلاثة سنوات، تنظيم مثل هذه المشاريع.

وأضاف، أن مشروع التناظر لهذه السنة هو مشروع متميز ويختلف عن مشاريع السنوات الماضية، لأنه لم يقتصر فقط على طلبة كلية العلوم والتقنيات، بل انفتح على 5 مؤسسات تابعة لجامعة السلطان مولاي سليمان، وأن أهميته تكمن في تشجيع ثقافة الحوار والإبداع لدى الشباب.

من جهته، أكد رئيس جمعية التأهيل للشباب ببني ملال رشيد حبيب، أن هذا النشاط يدخل في إطار المسابقة النهائية لمشروع شباب يناظر، التي تعتبر أول مناظرة على مستوى جهة بني ملال خنيفرة.

وأضاف، إن هذا المشروع يهدف بالأساس إلى تقوية قدرات طالبات وطلبة في تقنيات المواجهة وإتقان الخطابة والمناظرة أمام الجمهور، من خلال الانفتاح على الطلبة الأجانب بالكليات التابعة لجامعة السلطان مولاي سليمان.

يشار، إلى أن مشروع شباب يناظر في نسخته الثالثة مر من ثلاث مراحل، المرحلة المحلية الممتدة من 9 فبراير إلى 9 مارس على صعيد جميع الكليات المنضوية تحت جامعة  السلطان مولاي سليمان بني ملال التي تم فيها تنافس 24 طالبا فيما بينهم لتمثيل كلياتهم في ست مقاعد لكل كلية، لإتاحة الفرصة للطلبة المشاركين من الالتقاء والتنافس والتأطير عبر طرح أفكارهم وحججهم حول مواضيع مختلفة، وتعزيز الحس القيادي ومهارات التفكير النقدي والبحث العلمي، بالإضافة إلى مهارات الاتصال والتعامل مع الآخرين.

سعيد صديق.

 

عن MOSTAPHA KHAZZAN

شاهد أيضاً

SANTEE

طلبة مغاربة من كلية الطب والصيدلة بوجدة يتفوقون على أطباء اختصاصيين من دول أوروبية متقدمة في مسابقة عالمية للمحاكاة الطبية “سيمكاب”

تمكن 4 طلبة مغاربة يمثلون كلية الطب والصيدلة بوجدة من الفوز بمسابقة “سيمكا” التي نظمتها ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *