أخبار عاجلة
الرئيسية / رياضة / منتخبنا الوطني يكتفي بتعادل مخيب للآمال بهدف لمثله أمام المنتخب الليبي.
IMG_20191011_222531

منتخبنا الوطني يكتفي بتعادل مخيب للآمال بهدف لمثله أمام المنتخب الليبي.

في ثالث اختبار لها، اكتفت النخبة الوطنية لكرة القدم بالتعادل الإيجابي هدف لمثله، في المباراة الودية التي جمعته بنظيره الليبي، على أرضية الملعب الشرفي بمدينة وجدة. وهي نتيجة مخيبة للآمال على اعتبار حجم الانتظارات المعقودة على أسود الأطلس، ومنها التأهل لنهائيات كأسي إفريقيا (الكاميرون 2021)، والعالم (قطر 2022).

وكان المنتخب الوطني السباق للتسجيل عن طريق جواد الياميق في الدقيقة الـ 20، قبل أن ينجح سند الورفلي في إدراك التعادل لليبيا، عند الدقيقة الـ 42. وقد استغل البوسني وحيد خليلوزيتش، مدرب المنتخب الوطني، المباراة من أجل إشراك عدد من اللاعبين الذين لم يخوضوا وديتي سبتمبر، في أفق إيجاد التوليفة المناسبة، على ما بيدو.

ويعتبر هذا اللقاء هو الثالث للمدرب خليلوزيتش، على رأس الجهاز الفني لـ”أسود الأطلس”، بعد الأول أمام بوركينافاسو والثاني ضد النيجر. وعرفت المباراة غياب عدد من اللاعبين الأساسيين بسبب الإصابة، على رأسهم حكيم زياش، ونصير مزراوي وأشرف حكيمي، ورومان سايس ونبيل درار، وحضور آخرين لم يكونوا في مستوى المسؤولية الملقاة على عاتقهم.

يشار إلى أن المنتخب الوطني، تنتظره مباراة ودية ثانية، أمام نظيره الغابوني، يوم الثلاثاء المقبل، على أرضية ملعب ابن بطوطة بمدينة طنجة.

اللقاء أبان عن ضعف وغياب التناسق والتماسك داخل التشكيلة الوطنية، مما يعني الحاجة إلى المزيد من المباريات الودية قبل الدخول في الإقصائيات الرسمية، والتي قد تؤكد ضعف النخبة المغربية أمام عمالقة الكرة الإفريقية التي باتت إمكانياتها الفنية والتقنية تتجاوز منتخب الأسود بأشواط رغم تميز الفرديات المغربية وإبهارها للعالم في مباريات فرقها، وخصوصا الأوربية منها، ليبقى السؤال مطروحا: أي جديد أضافه المدرب الجديد بعد نكسة مصر؟

شاهد أيضاً

الأسود ينتزعون أول ثلاث نقاط بتصفيات”الكان” بفوز عريض على بوروندي بثلاثية نظيفة في ثاني اختبار رسمي لهم بقيادة خاليلوزيتش

نجح أسود الأطلس، اليوم الثلاثاء 19 نونبر 2019، في تحقيق أول ثلاث نقاط إتر فوزهم ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *