Breaking News
Home / من الجامعة / لقاء تواصلي للطلبة الدكاترة بكلية الآداب والعلوم الإنسانية ببني ملال

لقاء تواصلي للطلبة الدكاترة بكلية الآداب والعلوم الإنسانية ببني ملال

نظم مركز الدراسات في الدكتوراه بكلية الآداب والعلوم الإنسانية جامعة السلطان مولاي سليمان لقاء تواصليا استشرافيا مساء يوم الجمعة 18 اكتوبر 2019 بقاعة المحاضرات لفائدة الطلبة الباحثين المسجلين في سلك الدكتوراه بجميع التكوينات،

ترأس اللقاء مدير المركز الأستاذ عبدالرحمان العضراوي إلى جانب عميد الكلية الأستاذ محمد العاملي والاستاد محمد نصيحي المسؤول عن مصلحة الدراسات العليا، وبحضور ثلة من الأساتذة والطلبة الدكاترة.

خصص اللقاء لموضوع “المرافقة Tutorat” الذي بات يكتسي أهمية كبيرة في تكوين الطلبة الدكاترة وإدماجهم في الحياة الجامعية في شقيْها البيداغوجي والعلمي، هؤلاء الطلبة الدكاترة الذي يفوق عددهم بالكلية حسب ما جاء في كلمة مدير المركز 243 طالب بجميع التكوينات (انجليزية – فرنسية- تاريخ -جغرافية –إسلاميات-أدب عربي…)، الشيء الذي أعطى لكلية الآداب دينامية قوية وحركية ذؤوبة، سواء على مستوى تدبير التكوينات، أو على مستوى الإدارة، والذي وجد ضالته مع العميد الجديد، الذي يعمل جاهدا لتجديد المنظومة الجامعية والرقي بمستوى التكوينات وتدبير الأمر بعقلانية، بالاعتماد على المقاربة التشاركية بين الطاقم الإداري والتدريسي، من خلال وضع اللبنات الأساسية لمشروع تأهيل الطلبة الدكاترة/ أساتذة الغد بتكوينهم وصقل مواهبهم، وتقوية قدراتهم ليصبحوا أساتذة قادرين على التحكم في فن صناعة الإلقاء أمام طلبتهم.

وفي ذات السياق وقبل أن يبشر عميد الكلية في كلمته الحضور بقرب فتح مركز اللغات الذي سيفتح أبوابه في وجه الطلبة وبالجوائز القيمة التحفيزية لطلبة الدكاترة الأكفاء على مستوى الأطاريح أو التدريس، أعطى الخطوط العريضة لهذا الإصلاح المنتظر الذي ستكون له آفاقا رحبة سيلجها طالب الدكتوراة وهو مطمئن على مستقبله…
عبدالكريم جلال

Check Also

رئيس

السياسة الجبائية التي يجب اتباعها للحد من الآثار الإقتصادية والإجتماعية الناتجة عن جائحة كورونا كوفيد 19 موضوع ندوة دولية لجامعة السلطان مولاي سليمان

في إطار الأنشطة الموازية للبحث العلمي الأكاديمي بالمغرب وللحد من تداعيات فيروس كورونا المستجد، تنظم ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *