أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار جهوية / اختتام فعاليات الدورة السابعة لملتقى الثقافة العربية بخريبكة بالدعوة الى جعل الثقافة سبيلا حقيقيا للنهوض بأوضاع المجتمع

اختتام فعاليات الدورة السابعة لملتقى الثقافة العربية بخريبكة بالدعوة الى جعل الثقافة سبيلا حقيقيا للنهوض بأوضاع المجتمع

اختتمت مؤخرا بمدينة خريبكة، فعاليات الدورة السابعة لملتقى الثقافة العربية، والتي احتفت بالكاتب والروائي المغربي محمد برادة، بحضور وفد ثقافي وازن يمثل عددا من البلدان العربية.

وقد شهد حفل افتتاح الدورة، الذي اقيم بالمركب الثقافي، تكريم أربعة أسماء ثقافية وأكاديمية كبيرة، قدمت خدمات وعطاءات جمة للحقل الثقافي والتربوي والعلمي، ويتعلق بالأمر بالمحتفى به الرسمي برادة، فضلا عن العالمة والمفكرة ليلى صدقي، ثم مربي الأجيال العربي السماقي، والأستاذ محمد التميمي العراقي.

كما شهد الحفل الذي جرى في أجواء ممطرة جميلة، تنظيم كرنفال مصغر للفروسية، مع لوحات تراثية وموسيقية، أبرزها تلك التي قدمها الفنان سعيد الهداني، إضافة إلى معرض للكتاب اشرف عليه الكاتب والروائي عبد الرحمان مسحت رئيس فرع اتحاد كتاب المغرب بخريبكة، مع زيارة لمعرض تشكيلي وتوقيع كتاب” الزاوية الشرقاوية والمخزن” للدكتور احمد الشرقاوي البوكاري.

وعرفت الدورة أيضا بمركز خريبكة سكيلز ندوتين مهمتين حول تجربة محمد برادة، وآفاق وتحديات تلاقح الثقافات، شارك فيها، دكاترة وجامعيون، من المغرب ومصر وفلسطين واليمن وليبيا، كمحمد برادة وسعيد يقطين، وحسن بحراوي، ونجاة رتابي، وعبد الرحمان غانمي وعثمان اشقرا، ونصراوي الشرق، وعبد القادر الكتاني ومحمد رفعت، و فهد الحمود، وعبد المنعم وهدان، وغيرهم فضلا عن امسيات شعرية وفنية.
وأكدت مديرة الملتقى رئيسة منتدى الأفاق للثقافة والتنمية الذي ينظم هذه التظاهرة الثقافية ياسمين الحاج في تصريح بالمناسبة، أن الدورة التي اقميت من 19 الى 21 اكتوبر 2018، بالرغم من الاكراهات حققت ما كان متوخى منها، ألا وهو تكريس الفعل الثقافي، كممارسة إبداعية واعية لتحقيق الحوار والتواصل والتنمية.

وشددت على قيمة الدورة التي حملت اسم محمد برادة، بدعم من وزارة الثقافة والاتصال، من حيث البرنامج المسطر، والتوصيات التي خرجت بها، والداعية إلى تعزيز مزيد من التعاون والتضامن، وجعل الثقافة سبيلا حقيقيا للنهوض بأوضاع المجتمع، والتصدي لكل ما من شانه ان يحول دون ازدهار وتقدم الشعوب.

كما دعت إلى ايلاء مثل هذا التظاهرات مزيد من الاهتمام والدعم، حتى تحقق الرهانات الكبرى، مبرزة أهمية هذا الملتقى على المستوى الجهوي والوطني، وكذا العربي، لما له من رهانات ترسخ لثقافة الإشعاع، والتسامح والتعايش والإبداع من أجل تلاحم وتلاقح ثقافي وحضاري كبيرين.

عن MOSTAPHA KHAZZAN

شاهد أيضاً

b0ca7bbf-fcc9-42f2-b0ac-9de16c97ee17 (1)

تنظيم الإقصائيات الجهوية الخاصة بالنسخة الخامسة من مسابقة تحدي القراءة العربي يومي الأربعاء والخميس 07 و 08 أكتوبر 2020

ت أعطى مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة بني ملال-خنيفرة السيد مصطفى السليفاني، مرفوقا برئيس ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *