Breaking News
Home / اقتصاد / تقارير: الصين تطيح بأمريكا من عرش الاقتصاد العالمي بحلول 2028
141-072622-china-yuan-singapore-currency-exchange-agreement_700x400

تقارير: الصين تطيح بأمريكا من عرش الاقتصاد العالمي بحلول 2028

أكدت تقارير صحافية أن الصين ستتفوق على الولايات المتحدة الأمريكية، القوية اقتصاديا في العالم، قبل نهاية هذا العقد، بعدما تفوقت على منافستها فيما يتعلق بالتصدي لجائحة كورونا العالمية.

ونشر على موقع “ذا غارديان” الإنجليزي أن مركز أبحاث الاقتصاد والأعمال، يتوقع حاليا أن تتجاوز قيمة الاقتصاد الصيني، عند قياسها بالدولار، قيمة الاقتصاد الأمريكي بحلول 2028؛ أي قبل نصف عقد مما كان متوقعا قبل عام.

وفي جدول الدوري السنوي لتوقعات النمو لـ193 دولة، قالت المجموعة الاستشارية، التي مقرها المملكة المتحدة، إن الصين تعافت بسرعة من آثار “كوفيد-19″، وستنمو بنسبة 2 في المائة عام 2020، باعتبارها الاقتصاد العالمي الرئيس الذي سيتوسع.

وأردف المركز، وفق الصحيفة ذاتها، أنه مع توقع انكماش اقتصاد الولايات المتحدة بنسبة 5 في المائة هذا العام، إذ ستعمل الصين على تضييق الفجوة مع أكبر منافس لها. كما يتوقع أن ينخفض الناتج المحلي الإجمالي العالمي بنسبة 4.4 في المائة هذه السنة، في أكبر انخفاض لم يسجل منذ الحرب العالمية الثانية.

وأضاف “دوغلاس ماكويليامز”، نائب رئيس مجلس الإدارة المذكورة قائلا: “الخبر المثير في هذه التوقعات هو سرعة نمو الاقتصاد الصيني، إذ نتوقع أن يصبح ذا دخل أعلى خلال فترة الخطة الحالية المرسومة على مدى خمس سنوات، ونتوقع أن تتفوق الصين على الولايات المتحدة قبل هذه الفترة”.

وزاد نصيب الصين من الناتج المحلي الإجمالي العالمي من 3.6 في المائة عام 2000 إلى 17.8 في المائة عام 2019، وسيستمر في النمو ليتجاوز عتبة نصيب الفرد البالغ 12536 دولارا، لتصبح دولة ذات دخل مرتفع بحلول 2023.

وتضيف الصحيفة أنه مع ذلك، ستظل مستويات المعيشة في الصين أقل بكثير مما هي عليه في الولايات المتحدة ودول أوروبا الغربية. ففي الولايات المتحدة، يبلغ متوسط دخل الفرد ما يزيد قليلا عن 63000 دولار، بينما في المملكة المتحدة يزيد قليلا عن 39000 دولار.

Check Also

الإعلام والنخب بالمغرب أية علاقة؟

من الشائع انتشار ثقافة النقد والتعارض والمحاججة والتي غالبا ما تصبح ملاججة بحكم العقم الذي ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *