أخبار عاجلة
الرئيسية / رياضة / بني ملال تستضيف الدورة العربية الأولى للرياضات الجوية بمشاركة امهر الرياضيين

بني ملال تستضيف الدورة العربية الأولى للرياضات الجوية بمشاركة امهر الرياضيين

أعلنت الجامعة الملكية المغربية للطيران الخفيف والرياضي أنها ستنظم الدورة العربية الأولى للرياضات الجوية من 9 إلى 18 نونبر المقبل بمدينة بني ملال، وذلك بمشاركة امهر الرياضيين الجويين في الوطن العربي.
وكشف رئيس الجامعة محمد هشامي في ندوة صحفية نظمتها الجامعة بمقرها بالمركب الرياضي الأمير مولاي عبد الله الجمعة الماضية بالرباط، أن هذه الدورة، التي تعقد بالتعاون مع الاتحاد العربي للرياضات الجوية واتحاد اللجان الاولمبية الوطنية العربية ووزارة الشباب والرياضة، ستقام بكل من فضاءات بني ملال وافورار وواويزغت وبين الويدان، عبر مسابقات في القفز بالمظلات، والباراموتر والباراقلايد ونماذج من طائرات.
وأكد هشامي، والذي يشغل أيضا النائب الأول لرئيس الاتحاد العربي للرياضات الجوية، في الندوة التي حضرها اعضاء من الجامعة المغربية، وإسماعيل درويش الأمين العام للاتحاد العربي، فضلا عن رئيس الاتحاد الفلسطيني للرياضات الجوية، ان هذه التظاهرة العربية، ستعرف مشاركة ما يقارب من 250 مشاركا، يمثلون ما بين 12 و 10 بلدا، ومنها تونس، ليبيا، الجزائر، عمان، البحرين، قطر، الكويت، السودان، الأردن، فسلطين، مصر والعراق، ثم المغرب.
كما أوضح هشامي في اللقاء، الذي تحدث فيه، إسماعيل درويش، مسلطا الضوء على أهم فقرات الدورة، وأيضا رئيس الاتحاد الفلسطيني، أن دورة بني ملال ستكون دورة التميز، بالنظر إلى المؤهلات الطبيعية والسياحية، التي تتوفر عليها المدينة والمنطقة، وذلك من خلال تنظيم أنشطة موازية منها ورشة لتكوين الحكام، وعقد ندوات حول السلامة الجوية والرياضات الجوية وأخرى حول المحافظة على البيئة وورشة للشباب لرسم الأنشطة التي يشاهدونها اثناء الدورة.
وعرج هشامي الذي شدد على أن الجامعة، التي تحضى بسمعة طيبة على المستوى العالمي من خلال تمثيلياتها الدولية الوازنة تسير بخطى ثابتة نحو المستقبل رغم العراقيل والصعوبات، والانتقادات المجانية، على العديد من المكتسبات التي تحققت للجامعة منذ تأسيسها، وهي مكتسبات، تجلت من خلال فيض من الأنشطة والتظاهرات والمشاركات الوطنية والدولية، وتأسيس الفروع وهيكلة المجال، وذلك بهدف تطوير اللعبة، وجعلها مساهما حقيقيا في الإشعاع والتنمية.
كما أكد رئيس الجامعة أن هذه الأخيرة، التي بصمت تجربتها بالتميز، ويقودها فريق محترف، ومجتهد لمصلحة القطاع وتطويره والرفع من قيمته، من خلال الكثير من التظاهرات والمبادرات الرفيعة، التي رفعت رأس المغرب عاليا في هذه اللعبة، نجحت في تنظيم العديد من التظاهرات الرياضية، بحضور أسماء دولية في عالم من الطيران الخفيف والرياضات الجوية، في كل من قلعة مكونة، ومراكش، وسمارة، وتارودانت، وزاكورة وخريبكة واكادير، وغيرها، ولحاق ابن فرناس بين اسبانيا والمغرب، ولحاق المسيرة الخضراء بالأقاليم الجنوبية للمملكة، إضافة إلى البطولة العربية التي نظمت ببلادنا عام 2014، وهي تتطلع للمستقبل، لتنظيم تظاهرات كبيرة ولقاءات مهمة من أبرزها الجمع العام للاتحادات الدولية سنة 2019 بمدينة مراكش.
ودعا هشامي في الندوة إلى ايلاء هذه التظاهرة مزيدا من الاهتمام والدعم، حتى تحقق الرهانات التي يصبو إليها القطاع، مبرزا ان دورة بني ملال، تسعى إلى تعزيز الحوار والتواصل بين الرياضيين العرب، وتطوير المنتخبات في جميع فروع الرياضات الجوية، واكتشاف المواهب في رياضة القفز، ودعمها وتشجيعها وتطوير مستوى الحكام والطيارين واكتساب الخبرات والتجارب بين المشاركين المغاربة ونظرائهم العرب، فضلا عن دعم القطاع السياحي، والمساهمة في التنمية المحلية ودعم الشباب.
المراسل.

عن MOSTAPHA KHAZZAN

شاهد أيضاً

FOOT FEMME

التوقيع على “عقد أهداف” للنهوض بكرة القدم النسوية بالمغرب

جرى التوقيع على عقد أهداف بين الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم والعصبة الوطنية لكرة القدم ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *