أخبار عاجلة
الرئيسية / من الجامعة / بني ملال: الملتقى الدولي حول التغيرا ت المناخية بجامعة السلطان مولاي سليمان

بني ملال: الملتقى الدولي حول التغيرا ت المناخية بجامعة السلطان مولاي سليمان

نظمت جامعة السلطان مولاي سليمان بمساهمة جهة بني ملال-خنيفرة الملتقى الدولي حول التغيرات المناخية في موضوع: “محاربة آثار التغيرات المناخية رافد للتنمية الاقتصادية والاجتماعية المستدامة والمندمجة ” يومي 18 و 19 أكتوبر 2016 بقاعة الاجتماعات بالولاية ومدرجات كلية الآداب والعلوم الإنسانية وكلية العلوم والتقنيات والكلية متعددة الاختصاصات بحضور رئيس هذه الجامعة والعمداء ورئيس الجهة وخبراء من المغرب وخارجه (فرنسا كندا، افريقيا ) وأساتذة جامعيين وممثلي المؤسسات الوطنية (المكتب الشريف للفوفسفاط، معهد البحث والتنمية) كما تابع هذه الأنشطة عدد هام من الطلبة وجمعيات المجتمع المدني ووسائل الإعلام المرئية والمكتوبة. ولقد تنوعت مواضيع العروض المتعددة في علاقتها بالتغيرات المناخية ( الماء، البيئة، الواحات، الطاقة، الانحباس الحراري، الغابة، الموارد الطبيعية، الجانب القانوني، التنمية الاقتصاد، الفلاحة، الدين). هذا، في مستهل اللقاء، نوه رئيس جامعة السلطان مولاي سليمان في كلمته بالمجهودات المبذولة والمتتالية للسيد والي جهة بني ملال-خنيفرة باهتمامه وتعاونه مع جامعة السلطان مولاي سليمان منوها في ذات الوقت بالمجهودات المبذولة من طرف مجلس الجهة وكذا الأساتذة والأستاذات المحاضرين المشاركين في مختلف الأوراش على حضورهم ومساهماتهم الفعالة في إنجاح هذه التظاهرة وكذلك شركاء جامعة مولاي سليمان والطاقم الإداري والتربوي والخدماتي بها ومراسلي المنابر الإعلامية المحلية والوطنية. هذا، ومن جهته عبر السيد رئيس الجهة على استعداده الكامل وحرصه على تعبئة كل الوسائل المتاحة في إطار التعاون مع الجامعة المذكورة بغية الدفع والنهوض بوضعية هذه المؤسسة العليا على مستوى الجهة والاهتمام بقضايا الطلبة بها للرقي بمنظومة التعليم جهويا و تحقيق مبدأ تكافؤ الفرص بين التلاميذ والطلبة.
هذا وتجدر الإشارة إلى أنه عرف مساء اليوم الثاني من هذا الملتقى العلمي جلسة الاختتام التي توجت بإصدار عدة توصيات منها على الخصوص:
– القيام بإجراءات التأقلم مع الوضع الحالي للمناخ (الجفاف، النقص من الأمطار، الاحتباس الحراري…)
– وضع نظام إنذاري للماء وتحديد الأولويات.
– ضرورة خلق توازن بين الموارد المائية وحاجيات الفلاحة.
– تقوية الروابط بين ضفتي البحر الأبيض المتوسط في قطاع الفلاحة.
– الاستثمار في الطاقة الهوائية.
– تطوير الطاقات المتجددة.
– تنظيم لقاء سنوي حول البيئة والتغيرات المناخية.
– خلق مرصد جهوي للدراسات المناخية.
– إدراج التربية البيئية في البرامج المدرسية.
– تحيين الترسانة القانونية المتعلقة بالبيئة.
– وضع إستراتيجية شاملة للتكيف مع التغيرات المناخية.
– تنويع مجالات التدخل.
– القيام بحملات تحسيسية حول الاستعمال الناجع للماء.
– إحداث ضرائب ورسوم على الشركات التي لا تحترم البيئة.
– تحديد العتبات المناخية.
– الاحتفاظ على الحياة وتنوع التربة والتحكم في المد العمراني.
عبد الرزاق حنفي
بني ملال

عن MOSTAPHA KHAZZAN

شاهد أيضاً

univ sms

بلاغ صحفي/ المؤتمر العالمي للمثللة وتطبيقاتها – النسخة السادسة

بلاغ صحفي// المؤتمر العالمي للمثللة وتطبيقاتها – النسخة السادسة في إطار أنشطتها الثقافية والأكاديمية، تنظم ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *