Breaking News
Home / اخبار جهوية / بني ملال: الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين والمجلس الجهوي يعقدان اتفاقيتا شراكة

بني ملال: الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين والمجلس الجهوي يعقدان اتفاقيتا شراكة

تجسيدا للإرادة السامية صاحب الجلالة الملك محمد السادس في جعل قطاع التربية والتكوين أول أسبقية وطنية، بعد الوحدة الترابية، واعتبارا للصدارة التي يتبوؤها مجلس الجهة في مجالي إعداد برامج التنمية الجهوية والتصاميم الجهوية لإعداد ونفيذها وتتبعها، وتنزيلا لتوصيات الرؤية الاستراتيجية للإصلاح2015/2030 وبغية ضمان مشاركة ناجعة للجهة للنهوض بالمدرسة من خلال إرساء آلية للشراكة والتمويل والتشاور بين مختلف الفاعلين وتوفير البنيات الأاسية للتمدرس في ظروف حسنة، تم توقيع اتفاقيتي شراكة بين مجلس جهة بني ملال-خنيفرة والأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة بني ملال –خنيفرة من طرف السيدين ابراهيم مجاهد رئيس مجلس هذه الجهة وعبد المومن طالب مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين يوم الثلاثاء 18 أكتوبر 2016 بمقر الأكاديمية. وترمي هذه الشراكة إلى تحقيق مجموعة من الأهداف لعل أبرزها الارتقاء بخدمات الدعم الاجتماعي والتقليص من البناء المفكك في أفق القضاء عليه نهائيا في السنوات المقبلة.
وتهدف الاتفاقية الأولى إلى تعويض 918 حجرة مبنية بالمفكك بالتعليم الابتدائي بجهة بني ملال-خنيفرة بالبناء الصلب، كمرحلة أولى ، في اففق تعويض جميع الحجرات المبنية بالمفكك بالجهة، وبناء ثلاث داخليات بالمناطق الجبلية بأقليم بني ملال، خنيفرة وأزيلال، بهدف تأهيل فضاءات المؤسسات التعليمية وتجويد العرض المدرسي كما تهدف إلى الاهتمام بالسلامة الصحية والوقائية داخل بنيات المؤسسات التعليمية.
كما تهدف الاتفاقية الثانية إلى وضع إطار للشراكة والتعاون بغية المساهمة في نفقات تسيير المدارس الجماعاتية بالجهة وتأهيل الداخليات وتحسين جودة خدماتها.
هذا، وفي كلمته بالمناسبة، تثمن مدير الأكاديمية الجهوية بمجهودات مجلس جهة بني ملال-خنيفرة الذي يسعى إلى دعم التمدرس بهذه الجهة، من خلال انخراطه الفعال في تقديم الدعم للأكاديمية لرفع التحديات وتحسين ظروف التمدرس سيما في المناطق الجبلية، معتبرا الاتفاقية الموقعة تأسياسا لشراكة قوية من أجل تجويد العرض المدرسي، كما أكد في ذات الوقت بانفتاح الأكاديمية الدائم على جميع المبادرات والشراكات مع كافة المتدخلين بهدف تطوير المنظومة خاصة في مجال الدعم الاجتماعي الكفيل بمحاربة الهدر الندرسي وتشجيع الفتاة على التمدرس في المجال الجبلي والقروي وتحسين ظروف اشتغال نساء ورجال التعليم. ولم تفته الفرصة للإشادة بالدعم الكامل لوالي الجهة بالدعم الكامل حيث يسهر شخصيا على تتبع وضعية التعليم جهويا من خلال زياراته المستمرة للمؤسسات التعليمية.
ومن جهته، أكد رئيس مجلس الجهة في كلمته، حرصه على تعبئة كل الوسائل المتاحة في إطار التعاون والتكامل، لتسيير أسباب استفادة التلميذات والتلاميذ بهذه الجهة من التمدرس في ظروف جيدة. وأضاف أن الاتفاقية تندرج في إطار استراتيجية شمولية للمجلس تجاه منظومة التعليم لدعم الأكاديمية في برامجها التي تهم بالأساس تحقيق مبدأ تكافؤ الفرص بين المتعلمات والمتعلمين، وتجويد العرض المدرسي وتأهيل فضاءات المؤسسات التعليمية، ومحاربة الهدر المدرسي.
عبد الرزاق حنفي/ المصطفى خزان
بني ملال

About MOSTAPHA KHAZZAN

Check Also

IMG-20201228-WA0012

مجلس جهة بني ملال خنيفرة يعقد دورة استثنائية و يصادق على مشاريع تنموية مهمة

عقد مجلس جهة بني ملال خنيفرة دورة استثنائية اليوم الاثنين 28 دجنبر 2020 بمقر مجلس ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *