Breaking News
Home / اخبار وطنية / “السياسة المائية بالمغرب: التحديات والرهانات” موضوع ندوة وطنية بمدينة وادي زم
159159

“السياسة المائية بالمغرب: التحديات والرهانات” موضوع ندوة وطنية بمدينة وادي زم

نظم مركز الدراسات والأبحاث في التنمية البشرية يوم السبت 12 نونبر الجاري بقاعة الاجتماعات بجماعة وادي زم، وبتنسيق مع المجلس الجماعي بالمدينة ندوة وطنية في موضوع “السياسة المائية بالمغرب، التحديات والرهانات”.
الجلسة الافتتاحية، تضمنت، بعد تلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم، كلمة لرئيس المركز تطرقت إلى السياق العام الذي يأتي فيه تنظيم هذه الندوة الوطنية، فيما جاءت كلمة رئيس المجلس البلدي للتأكيد على راهنية الموضوع على اعتبار الإشكاليات التي يطرحها الخصاص المائي بالمغرب في الفترة الراهنة.
الجلسة العلمية والتي ترأسها الأستاذ سعيد عمار(أستاذ التاريخ والجغرافيا بثانوية ابن طفيل التأهيلية بوادي زم)، تضمنت مجموعة من المداخلات لممثلي بعض المصالح الخارجية المعنية بالموضوع كوزارة التجهيز والماء(ذ. كمال يعلاوي)، والفلاحة، والمكتب الوطني للماء الصالح للشرب(ذ. القالي رشيد)، ووكالة الحوض المائي لأم الربيع(ذ. وليد صابر)، بالإضافة إلى رئيس قسم إعداد التراب والبيئة بجهة بني ملال خنيفرة الأستاذ محمد بولمان، بالإضافة إلى مداخلتين لكل من ذ. عبد الرحيم واسلم(مهندس دولة ونائب برلماني) ود. خالد بن الزيدية أستاذ الجغرافيا والمناخ بالكلية المتعددة التخصصات بخريبكة.
وطبعا أرضية الندوة انطلقت من كون موضوع الماء وترشيد استعماله من أبرز الأولويات في السياسة الرشيدة لجلالة الملك محمد السادس نصره الذي ما فتئ منذ اعتلائه عرش أسلافه الميامين يذكر ويعطي توجيهاته لحماية هذه الثروة الحيوية، في أغلب خطبه، بالإضافة إلى ما يحث عليه الدين الحنيف من ضرورة الحفاظ على الماء باعتباره أساس الحياة (قال تعالى: ((وجعلنا من الماء كل شيء حي)) صدق الله العظيم).
وقد تميزت مداخلات المصالح الخارجية على الخصوص بالتركيز على ما هو تقني بالاعتماد على سرد الأقام وتحليلها في محاولة للتذكير بالوضعية المقلقة للمخزون المائي وتراجع الموارد أمام تزايد الحاجيات لهذه المادة الحيوية، في مقابل التدابير والإجراءات المتخذة من قبل الدولة لمواجهة الأزمة.
فيما ركزت بعض المداخلات على توجيه النقد لبعض الأمور المرتبطة بفشل العديد من السياسات المتبعة من لدن الدولة والتي لم ترقى إلى مستوى التحديات لسبب من الأسباب كما هو الشأن بالنسبة للأستاذ بولمان الذي ركز على غياب العدالة المجالية، وتساءل كيف أن العديد من الجهات تستفيد من مياه الجهة وخصوصا إقليم خنيفرة، في وقت تعاني فيه ساكنة الإقليم على سبيل المثال من غياب الاستفادة من المياه ومن عائدات المياه التي تذهب لصالح مدن وجهات أخرى، كما تساءل عن الجدوى من تحويل مياه سد الحنصالي لصالح المكتب الشريف للفوسفاط، بكميات ضخمة قادرة على سقي عشرين ألف هكتار، في وقت لم نرى لهذه المؤسسة أية مساهمة في تنمية المنطقة؟…
تجدر الإشارة إلى أن الندوة عرفت حضورا نوعيا ومهما من طرف المهتمين، وقد ضمت لائحة لجنة التنظيم كلا من السيدات والسادة: المهداوي محمد، بوعزة كريم، عبد الله الزايدي، الدومي علي، سعيد عمار، إلهام اجلايبي، نجود مدراني، محسن بلحمرة وأسماء مدياني.
المصطفى خزان

Check Also

hassan-mounir 33

حسن منير يخلف فيكرات في رئاسة “فيدرالية السكر”

عقد المجلس الإداري للفيدرالية البينمهنية المغربية للسكر (فيمسكر) اجتماعه يوم الخميس 04 نونبر 2021، تحت ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *