أخبار عاجلة
الرئيسية / من الجامعة / التعاون الأورو متوسطي أي نموذج للتنمية المستدامة موضوع الملتقى الدولي الأول بجامعة السلطان مولاي سليمان ببني ملال

التعاون الأورو متوسطي أي نموذج للتنمية المستدامة موضوع الملتقى الدولي الأول بجامعة السلطان مولاي سليمان ببني ملال

بني ملال/سعيد صديق
نظمت الكلية المتعددة التخصصات ومختبر الاقتصاد والتسيير بجامعة السلطان مولاي سليمان بني ملال، في فترة الممتدة ما بين 17/18 من اكتوبر الجاري، الملتقى الدولي الأول حول التنمية المستدامة في ضفتي البحر الأبيض المتوسط، تحت شعار: التعاون الأورومتوسطي أي نموذج للتنمية المستدامة،
ويندرج الملتقى الدولي الأول، في إطار تقديم مساهمات علمية وميدانية همت المنطقة المتوسطية القطب الرئيسي والصلة الرئيسية الرابطة بين ضفتي البحر الأبيض المتوسط، والتي عرفت مشكلات متعددة على المستوى السوسيو اقتصادي والاجتماعي، والتي تتمثل في بطالة الشباب، والهجرة ومكافحة التغييرات المناخية بالمنطقة المتوسطية، ومساهمة الاستثمارات الأوروبية في انعاش اقتصاد دول جنوب البحر الابيض المتوسط.
وفي كلمة بالمناسبة، قال رئيس جامعة السلطان مولاي سليمان نبيل حمينة، أن الملتقى الأول الاورو متوسطي حول التنمية المستدامة يعرف مشاركة باحثين من اسبانيا وفرنسا واساتدة من جامعة السلطان مولاي سليمان وجامعات أخرى والطلبة الباحثين.
وأضاف نبيل حمينة، أن إستراتيجية الجامعة لتنمية البحث العلمي، خاصة وأنها أصبحت جامعة تتكون من 12 مؤسسة، تهتم بدعم وتعزيز أنشطة البحث والتكوين العلمي، في إطار سياستها الهادفة إلى تشجيع الأساتذة الباحثين والطلبة للمشاركة في التظاهرات العلمية، ودورها الكبير في تبادل الخبرات بين الباحثين الوطنيين والدوليين.

من جهته، أشار حسن اوعبوش أستاذ بالكلية المتعددة التخصصات بجامعة السلطان مولاي سليمان ومنسق الدورة الدولية، أن الملتقى الدولي عرف حضور عدد من الخبراء الدوليين الباحثين في مؤسسات عريقة في التنمية المستدامة في ضفتي البحر الأبيض المتوسط، وقد تمت مناقشة مواضيع تتعلق بالتنمية المستدامة، التغيرات المناخية وتأثيرها على الاستقرار في البوادي، وتامين الأمن الغدائي لساكنة البحر الابيض المتوسط،، وتشغيل الشباب حاملي الشهادات من خلال الإمكانيات واليات لخلق الثروة.
بالإضافة إلى العلاقات التجارية بين ضفتي البحر الابيض المتوسط، من خلال تجارة مستدامة رابح/رابح، وإعطاء الفرصة للمقاولات المتوسطة والصغيرة للدخول إلى السوق الاوروبية وخلق الثروة بمنطقة البحر الأبيض المتوسط، فضلا على أهداف التنمية المستدامة في اطار الامم المتحدة.
ويشار، أن الملتقى الدولي الأول عرف حضور رئيس جامعة السلطان مولاي سليمان نبيل حمينة، وخبراء وأساتذة مغاربة وأجانب والدكاترة والطلبة الباحثين، وممثلي المحيط السوسيو اقتصادي، وناقش مجموعة من المواضيع همت بالأساس: الشراكة بين القطاع العام والخاص، وخطة التنمية المستدامة، اتفاقيات الشراكة بين الاتحاد الاوروبي ودول جنوب البحر المتوسط – التقييم والأفاق، سياسة الهجرة-التحديات والحلول، تجارة الزراعة وتحقيق النمو الاقتصادي والأمن الغذائي، وكذا السياحة المستدامة بمنطقة البحر الابيض المتوسط.
alakhbarmag@gmail.com

عن MOSTAPHA KHAZZAN

شاهد أيضاً

56

ريادة الأعمال موجه لخلق مناصب الشغل بجهة بني ملال خنيفرة موضوع ندوة بجامعة السلطان مولاي سليمان

بني ملال/سعيد صديق نظمت جامعة السلطان مولاي سليمان ببني ملال، بشراكة مع مؤسسة وفا بنك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *