Breaking News
Home / اخبار جهوية / الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة بني ملال خنيفرة تسهر على تنزيل مشروع “دعم تعزيز التسامح والسلوك المدني والمواطنة والوقاية من السلوكات المشينة بالوسط المدرسي” API2C
2

الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة بني ملال خنيفرة تسهر على تنزيل مشروع “دعم تعزيز التسامح والسلوك المدني والمواطنة والوقاية من السلوكات المشينة بالوسط المدرسي” API2C

أشرف السيد مصطفى السليفاني، مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين، بحضور السيد المدير الإقليمي ببني ملال، والسيدة رئيسة المركز الجهوي للتوثيق والتنشيط والإنتاج التربوي، وبعض السيدات والسادة الأطر الإدارية والتربويةبثانوية أولاد يوسف الإعدادية، والسيد رئيس مجلس جماعة أولاد يوسف، يوم الخميس 19 نونبر 2020، بثانوية أولاد يوسف الإعدادية، على تسليم لوحات إلكترونية وهدايا لفائدة متعلمات ومتعلمي المؤسسة المشاركين في مشروع “دعم تعزيز التسامح والسلوك المدني والمواطنة والوقاية من السلوكات المشينة بالوسط المدرسي” API2C ، تقديرا لمساهمتهم في أنشطة الحياة المدرسية خلال الموسم الدراسي 2020-2019، وتحفيزا لهم على بذل المزيد من العطاء لترسيخ القيم الإيجابية داخل فضاء المؤسسة التعليمية وخارجها.

وبهذه المناسبة، أكد السيد مدير الأكاديمية، أن مشروع “دعم تعزيز التسامح والسلوك المدني والمواطنة والوقاية من السلوكات المشينة بالوسط المدرسي” API2C، بالإضافة إلى مختلف المبادرات الجهوية الأخرى، يهدف إلى تثمين أدوار الحياة المدرسية، وتعزيز السلوك المدني والمواطنة لدى المتعلمات والمتعلمين، وبناء الروابط الاجتماعية لتعزيز التماسك الاجتماعي، وتدبير التوترات ومحاربة السلوكات اللاتربوية، ومواكبة الأطر التربوية، وتعزيز الخدمات السوسيو تربوية من خلال تثمين شبكة منسقي الحياة المدرسية، وكذا بلورة برامج تربوية خاصة بكل مؤسسة تعليمية، والانفتاح على المحيط الخارجي.

وجدير بالذكر أن 44 تلميذة وتلميذا يمثلون أربع مؤسسات تعليمية يستفيدون من هذه المبادرة ( ثانويتي أولاد يوسف وفم أودي الإعداديتين بمديرية بني ملال، وثانويتي أفورار وأيت امحمد الإعداديتين بمديرية أزيلال)، حيث تم تسليم الجوائز لفائدة متعلمات ومتعلمي مؤسستي أولاد يوسف وأفورار، على أن يتم لاحقا تسليم الجوائز لمتعلمي المؤسستين المتبقيتين.

وتأتي هذه المبادرة التحفيزية في سياق مواصلة تنزيل مقتضيات القانون الإطار 51.17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي في ما يتعلق بترسيخ مجتمع المواطنة والديمقراطية والمساواة، وسعيا إلى الارتقاء بالعمل التربوي داخل المؤسسات التعليمية عبر ترسيخ قيم الإيجابية، وتفعيلا لاتفاقية الشراكة بين وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، والرابطة المحمدية للعلماء وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي PNUD.

Check Also

” من أجل نساء مشاركات في تدبير الشأن العام المحلي ” موضوع ندوة ببني ملال

احتضنت الغرفة الجهوية للفلاحة يوم الخميس19 نونبر 2020 ندوة ختامية من تنظيم جمعية التأهيل للشباب ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *