أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار جهوية / اختتام فعاليات الموسم الديني السنوي للولي الصالح الشيخ أبي يعزى 

اختتام فعاليات الموسم الديني السنوي للولي الصالح الشيخ أبي يعزى 

 

اختتمت مساء أمس الأحد 14 أبريل الجاري بمولاي بوعزة، فعاليات الموسم الديني السنوي للولي الصالح الشيخ ابي يعزى يلنور، الذي انطلق في التاسع من أبريل الجاري، والمنظم من قبل عمالة إقليم خنيفرة والمجلس الإقليمي تحت شعار ” التصوف .. من بناء الإنسان إلى تحقيق العمران “، بالنظر إلى أن هذا الحدث سجل اسمه ضمن أكبر المواعيد والملتقيات الوطنية ذات الطابع الروحي، وأصبح عنوانا مميزا لهذه الحاضرة العتيقة التي شكلت على مر العصور مركزا دينيا وحضاريا ممتد الإشعاع . 

كما تخلل هذه التظاهرة الدينية والثقافية والعلمية، التي تشكل مناسبة للتعريف بالمقومات الدينية والهوية الثقافية لضريح الشيخ ابي يعزى يلنور٬ والمحافظة وتثمين الموروث الثقافي للمنطقة واكتشاف المعالم التاريخية والمؤهلات السياحية التي تزخر بها  .

وانطلقت فعاليات هذا الحدث العريق بتنظيم معرض للمنتجات المحلية والصناعة التقليدية (العسل الحر، الأركان، الزي التقليدي، الزرابي، المصنوعات الخشبية …) يشارك فيه عارضون من داخل وخارج الإقليم والجهة، وبعروض وسباقات في الفروسية التقليدية “التبوريدة”  

وعرفت فعاليات هذا الموسم، تنظيم سهرات فنية كبرى على مدى ثلاث أيام أحيتها مجموعة من الفرق الموسيقية الشعبية الامازيغية – الفنان الحسين الخنيفري و الفنانة سعيدة تتريت والفنان حوسى  و الفنان الشعبي سعيد الخريبكي، حيت أدو أغاني ووصلات موسيقية تجاوب معها الجمهور الذي حج إلى مكان الحفل من سكان مولاي بوعزة وزوارها والقبائل المجاورة .

وتميزت فقرات هذا الموسم، الذي نظم بتنسيق مع المجلس العلمي المحلي لخنيفرة، بتنظيم ندوة علمية حضرها السيد محمد يسف الأمين العام للمجلس العلمي الأعلى والسيد محمد الغراس كاتب الدولة وعدد من البرلمانيين ورئيس المجلس الإقليمي ورئيس المجلس العلمي المحلي وعدد من رؤساء المصالح الخارجية وشخصيات مدنية وعسكرية وفعاليات المجتمع المدني ورجال الإعلام٬ أول أمس السبت حول شخصية الولي الصالح الشيخ أبي يعزى يلنور بمداخلة قيمة تحت عنوان: التصوف معراج الإنسان الى الخالق المنان – تجربة الشيخ ابي يعزى نموذجا – للعلامة الدكتور محمد يسف الأمين العام للمجلس العلمي الأعلى .

وبمداخلة ثانية تحت عنوان: – الولاية والمجتمع في المغرب الوسيط من خلال سيرة أبي يعزى يلنور- للدكتور عبد المالك بنصالح مدير المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين لجهة بني ملال خنيفرة – فرع خنيفرة .

والمداخلة الثالثة تحت عنوان: – الولي الصالح ابي يعزى مدرسة القيم والمبادئ – للدكتور محمد بوربيع عضو المجلس العلمي المحلي بخنيفرة، ثم رفع برقية ولاء وإخلاص للسدة العالية بالله مولانا امير المؤمنين جلالة الملك سيدي محمد السادس نصره الله وأيده . 

ثم بعدها احيت المجموعة الصوفية ” ابن عربي ” للسماع الصوفي بقيادة الفنان الطنجاوي أحمد الخليع الإعلامي المغربي البارز الحاصل على درجة الدكتوراه في التصوف والموسيقى الروحية من جامعة السوربون الفرنسية سهرة كبرى .

و تميزت هذه الوصلات الصوفية بأجمل ما نظّم من شعر لكبار الصوفية، كما تفاعلوا وبشكل لافت جدا مع النغمات وإيقاعا الموسيقى الروحية التقليدية بأنماطها المتنوعة والمختلفة، ثم زيارة الوفد الرسمي لمقام ضريح الشيخ ابي يعزى للترحم على عليه .

ثم زيارة للقافلة الطبية متعددة التخصصات، التي نظمتها جمعية أطلس لدعم الوحدات الطبية بخنيفرة، بتعاون مع شركاء مؤسساتيين بالإقليم، وذلك في إطار تنزيل الاستراتيجية الإقليمية للصحة الرامية إلى إستهداف ساكنة الجماعات القروية وتلبية الحاجيات الملحة لسكان هذه المناطق.

 وسعت هذه القافلة الطبية إلى تقديم المساعدة الطبية لسكان جماعة مولاي بوعزة، حيث تم تقديم استشارات طبية في جميع التخصصات، وإجراء فحوصات لتشخيص الأمراض وتوزيع الأدوية بالمجان، والقيام بأنشطة توجيه وتحسيس الساكنة حول الممارسات الصحية الجيدة. وضمت الوحدات الطبية المتنقلة تجهيزات بيو طبية، وطاولة للفحص، وجهازا للفحص بالموجات فوق الصوتية، ومعدات للتحاليل، بالإضافة إلى خيمة ضمت خمسة أسرة وصيدلية، حيث شملت مجالات الطب العام، وطب الأطفال، وطب النساء والتوليد وطب العيون والتحاليل المخبرية فضلا عن القيام بفحوصات بالصدى وتحاليل أمراض السكري.

وفي الأخير ثم الاستتماع بوصلات من فن احيدوس و بعروض التبوريدة التقليدية المقامة بهذه المناسبة لتتواصل “زغاريد” النساء كلما مر الفرسان من جانبهن من خلال الانطلاقة في صف متناسق وفق تعليمات “المقدم” (قائد الفرقة) فيما ينتظر الجمهور نهاية العرض المتمثلة في خروج البارود بشكل متناسق ومتزامن في طلقات مدوية.

وتنظيم أمسية دينية بضريح الشيخ أبي يعزى يلنور٬ ثم خلالها تلاوة جماعية لآيات من الذكر الكريم وإنشاد أمداح نبوية .

 وفي الختام ٬ توجه الحاضرون بالدعاء الصالح لأمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس بأن يطيل عمر جلالته ويمده بالنصر والتمكين، وأن يقر عينه بولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير مولاي الحسن، ويشد أزره بشقيقه صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد وأن يحفظ كافة أفراد الأسرة الملكية الشريفة.

كما رفع الحاضرون أكف الضراعة إلى الباري عز وجل بأن يتغمد بواسع رحمته جلالة المغفور لهما الملك محمد الخامس والملك الحسن الثاني. 

المصطفى خزان/ سعيد صديق

عن MOSTAPHA KHAZZAN

شاهد أيضاً

111

والي الجهة وعامل اقليم بني ملال يترأس مراسيم تدشين وتفقد وإعطاء الانطلاقة لعدد من المشاريع التنموية بإلإقليم

بمناسبة حلول الذكرى العشرين لتربع صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله على عرش أسلافه ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *