أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار جهوية / اتحاد الصحافيين الرياضيين المغاربة فرع الفقيه بن صالح يعدد و يستنكر تجاوزات المكلف بالإعلام في مهرجان “ألف فرس وفرس” في نسخته الأخيرة
123

اتحاد الصحافيين الرياضيين المغاربة فرع الفقيه بن صالح يعدد و يستنكر تجاوزات المكلف بالإعلام في مهرجان “ألف فرس وفرس” في نسخته الأخيرة


قال المكتب المحلي لاتحاد الصحفيين الرياضيين بالفقيه بن صالح، أنه بعد وقوف مكتب الاتحاد، فرع الفقيه بن صالح على مدى الخروقات والتجاوزات اللا مسؤولة واللا قانونية التي طالت الجسم الصحفي المحلي طيلة فعاليات مهرجان الف فرس و فرس بالفقيه بن صالح، وتسجيله لممارسات وأساليب أقل ما يمكن أن يقال عنها أنها منحطة، تتمثل في إقصاء الإعلام المحلي وتهميشه، و قمع الصحافيين والتضييق عليهم وعلى أعضاء اتحادنا من طرف المكلف الإعلامي بمهرجان “ألف فرس وفرس”

مضيفا في بيان، توصلت به الجريدة، انهم، وبعد توصلهم بعدة اتصالات من العديد من الصحفيين المحليين، فإن مكتب الفرع يطالب جميع الجهات المعنية بمراجعة تدبير هذا المهرجان وإسناد مهمة التنسيق الإعلامي إلى أشخاص ذوو تقه وكفاءة في الميدان..

فالصحافة، حسب نص البيان، التي من المفترض أن تلعب دورا استراتيجيا ومثاليا في تقديم خدمة إعلامية محلية، والاعتماد على كل الكفاءات المحلية الحقيقية من أجل تسيير ناجح وحكامة جيدة، لما للإعلام من أدوار أساسية في إشعاع الحدث وبالتالي كان من اللازم وضع الشخص المناسب في المكان المناسب، إلا أن العكس هو الحاصل في هذه الدورة، يضيف بيان الاتحاد، حيث أن الوقائع  أثبتت أن الشخص الذي أنيطت به هذه المسؤولية فشل فشلا دريعا في أداء مهمته، ولم يكن في المستوى المطلوب، بدليل كثرة الشكايات بهذا الخصوص، وتهم غياب اللباقة في التعامل مع الجسم الإعلامي، وسوء التنطيم، ومحاباة بعض الأطراف وإقصاء أطراف أخرى، كما اتهمه البعض بالاستيلاء على التعويضات الخاصة ببعض المنابر، وخصوصا الإعلام المحلي …والكلام لفرع الاتحاد بالفقيه بن صالح…وتتمة البيان جاء فيها:

 “وعليه فإن مكتب اتحاد الصحافيين الرياضيين المغاربة فرع الفقيه بن صالح يعلن للرأي العام ما يلي:

ــ تنديده بالسلوك الذي انتهجه المكلف باعلام المهرجان، حيث أثبت ضعفه في تدبير هذه التظاهرة، و سوء التسيير في مختلف الجوانب، من بينها ضعف بل وغياب التواصل، وبالتالي تغييب الحق في المعلومة.

ــ استنكارنا أسلوب التمييز الذي سلكه المكلف باعلام المهرجان بين المنابر الإعلامية الوطنية والمنابر الإعلامية المحلية سواء على مستوى الحقوق المادية أو المعنوية، وتفضيله الأولى على الثانية بشكل مفضوح.

ــ تنديدنا بالممارسات القمعية التي طالت الصحفيين المحليين وبعض أعضاء مكتب الفرع، من طرف  هذا المسؤول عن الإعلام بالمهرجان..

مكتب إتحاد الصحفيين الرياضيين المغاربة فرع الفقيه بن صالح يعلن تضامنه المطلق مع الزملاء الإعلاميين الذي تم إقصاءهم، ومع كل الصحفيين المحليين.

دعوة إدارة المهرجان وجميع الجهات المعنية، إلى أن تلعب دورا محوريا في تشجيع الإعلام المحلي لتقديم خدمة صحافية متميزة للمنطقة، على مستوى قربها من قضايا الشعب ومصالح البلاد وإشعاعها الإقليمي والجهوي، والدولي، بشكل محترف ومهني ومتفتح على التطورات الهائلة التي أفرزتها ثورة المعلوميات الرقمية.

وفي نفس الوقت يشكر مكتب الاتحاد فرع الفقيه بن صالح السيد رئيس المهرجان الذي نادى دائما بأسبقية الصحافة المحلية  في جميع المهرجانات، وهو ما لمسناه فعلا خلال الدورات السابقة.”

 

 

عن MOSTAPHA KHAZZAN

شاهد أيضاً

111

والي الجهة وعامل اقليم بني ملال يترأس مراسيم تدشين وتفقد وإعطاء الانطلاقة لعدد من المشاريع التنموية بإلإقليم

بمناسبة حلول الذكرى العشرين لتربع صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله على عرش أسلافه ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *